من نحن

نبذة عن سبارك

تأسست سبارك في عام 1993، وهي مؤسسة إنمائية دولية مستقلة، لديها حوالي 80 موظفاً يعملون في مكاتب موزعة في جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا. تستهدف سبارك في نشاطاتها فئة الشباب ما بين 18-35 سنة، وتركز على تزويدهم بالمعرفة والأدوات والدوافع التي تمكنهم من لعب دوراً فريداً في قيادة مجتمعاتهم المتضررة من النزاعات نحو الازدهار.

تؤمن سبارك أن النمو الاقتصادي المستدام ضروري للاعتماد على الذات، وبالتالي يساهم في التخفيف من حدة الفقر. ومن العناصر المحورية لهذه الرؤية، خلق فرص عمل وتمكين بيئة للشباب في المجتمعات المتضررة من النزاعات من أجل تحسين وضعهم الاجتماعي والاقتصادي. تهدف سبارك من خلال خلق فرص عمل إلى تقليل احتمالات نشوب الصراع، مع إيلاء اهتمام خاص للفئات المهمشة، بما في ذلك النساء واللاجئين العائدين والمشردين داخلياً.

نبذة عن “التعليم فوق الجميع”​

تأسست مبادرة التعليم فوق الجميع في عام 2012 من قبل صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر. تهدف المبادرة إلى بناء حركة عالمية تساهم في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية من خلال توفير تعليم ذو جودة عالية وبرامج ومبادرات اجتماعية أخرى، مع التركيز بشكل خاص على المتضررين من الفقر والصراعات والكوارث. تناصر المبادرة احتياجات الأطفال والشباب والنساء لتمكينهم ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم. من خلال تلبية احتياج الطلب على التعليم، تعمل المبادرة على تمكينهم من أجل دعم التنمية المستدامة وتعزيز بيئة من السلام والأمن والعدالة والازدهار.

“التعليم فوق الجميع” هي المؤسسة الرئيسية، وتشرف على ثلاثة برامج أساسية هي: علّم طفلاً، والفاخورة، وحماية الحق في التعليم في ظروف النزاعات المسلحة وانعدام الأمان، بالإضافة إلى مشروع استثنائي وهو مشروع كاكوما.

نبذة عن برنامج الفاخورة

الفاخورة هو أحد برامج مؤسسة التعليم فوق الجميع الذي يعمل على تعزيز الحق في التعليم في دول ما بعد النزاع. يستهدف البرنامج الشباب المهمشين ويعمل على إطلاق جيل جديد من القادة المُلهمين والمتعلمين والمهنيين وذوو مهارات مميزة قادرين على قيادة أسرهم ومجتمعاتهم نحو التماسك والازدهار.

يأتي الاسم “الفاخورة” من مدرسة الأمم المتحدة في مخيم جباليا للاجئين في غزة التي كانت هدفاً للعدوان الاسرائيلي في 2009. رمزية اسم “الفاخورة” كملاذ آمن ومكان للرأفة والرعاية مهمة جداً بالنسبة لنا، وينعكس ذلك في الدعم الذي نحظى به من شركائنا الذين يقدمون لنا بالإضافة إلى وقتهم، التوجيه والتمويل والمَرافق.