مناظرات الفاخورة: “رحلة جديدة للتجربة والتعلم عن طريق التسلية”

“وجدت في مناظرات الفاخورة رحلة ممتعة وتجربة تعليمية مليئة بالتحديات تركز على تحسين مهارتنا الشخصية الأساسية. حضر المناظرات في غزة أكثر من 100 شخص.” تقول أحلام أبو صلاح، إحدى خريجات برنامج الفاخورة.

نظم برنامج الفاخورة مؤتمر محلي استمر لمدة يومين حول الحوار الثقافي في غزة. ومن خلال المؤتمر، قام طلاب الفاخورة بعقد أول مناظرة في 15 أيلول مع طلاب من جامعة فلسطين. كان الهدف من المؤتمر تقديم قصص وأمثلة عملية على استخدام الحوار في سد الفجوات في النزاعات والأمور الجدلية، وتعزيز مشاركة الشباب في الأنشطة اللامنهجية. قام فريق مكون من ثلاثة طلاب من برنامج الفاخورة وآخر مكون من ثلاثة طلاب من جامعة فلسطين بالتحاور في مناظرة حول أهمية الحوار الثقافي في سياق اجتماعي وعائلي وشبابي. كانت النقاشات حيوية ومليئة بالتحديات وأظهرت منهج حديث في المناظرة حيث قدمت كل مجموعة أفكار مبتكرة وحجج قوية. تقول أحلام، طالبة سنة خامسة في كلية الصيدلة في جامعة الأزهر في غزة: “كانت المناظرة مثيرة للاهتمام حيث أن المعرفة العميقة بالمواضيع المطروحة فتحت لي بُعد جديد للنقاش وعززت ثقتي بنفسي، والأهم من ذلك، عززت روح عمل الفريق لديّ من خلال العمل مع زملائي في برنامج الفاخورة.” وأشارت أحلام إلى أن التدريب المكثّف الذي قدمه برنامج الفاخورة لها ولزملائها عمل على تحسين مهارتها في المناظرة والاستماع بشكل استثنائي وزاد من اعتزازها بنفسها.

ناقش مؤتمر الحوار الثقافي 14 موضوعاً لمشاريع أكاديمية لعدة أساتذة جامعيين من جامعات مختلفة محلية في غزة. وتحدث طالبين من خريجي الفاخورة عن تجربتهم في المجلس الافتراضي كمنهج في النقاش الثقافي والاجتماعي مع الغرب. اختتم المؤتمر بتوصيات لتعزيز نهج الفاخورة في المناظرة.