أشعر أنّي شابة متمكنة وقوية!

يعتبر التعليم استثمار جوهري وأداة مهمة لتقوية الطلاب ليتمكنوا من تحقيق النجاح في حياتهم العملية والعلمية.
تعيش رجاء نصار البالغة من العمر 23 عاماً في غزة مع عائلتها المكونة من 10 أفراد. انضمت رجاء إلى برنامج الفاخورة بعد تفوقها في دراستها الثانوية وتسجيلها لدراسة هندسة نظم الحاسوب في جامعة الازهر. تقول رجاء: “أن تدرس شابة هندسة نظم الحاسوب في غزة هو بمثابة تحدٍ، ولكن هناك الكثير من فرص العمل في هذا المجال.”

رجاء هي احدى الشابان النشطات في برنامج الفاخورة، فقد شاركت بالكثير من نشاطات المناصرة خلال دراستها وأظهرت شغف كبير تجاه موضوع الاعلام المجتمعي والتواصل الافتراضي. فهي تقول: “ساعدني برنامج الفاخورة عن الطريق التشجيع المستمر والإلهام. فلطالما شعرت بالحماسة لمنافسة زملائي في البرنامج والتفوق في مجالي وكنت مصممة على تحقيق انجاز أكاديمي.”
في العام 2014، أنهت رجاء سنوات دراستها الخمس بمرتبة شرف وبذلك تفوقت على زملائها في الجامعة. وبسبب نجاحها الباهر، تم توظيف رجاء في جامعة الأزهر كمساعدة تدريس للطلاب الجدد لمساري تصميم منطق الحاسوب ومعمارية الحاسوب.

تقول رجاء معلقة على تجربتها: ” لولا دعم برنامج الفاخورة، لما تمكنت من الوصول لما حققته اليوم. أشعر بالفخر وعائلتي سعيدة جداً بما حققته. في الحقيقة إن تغطية تكاليف دراستي ومعيشتي خفف كثيراً العبء على عائلتي وأعطى الفرصة لأخي وأختي لإكمال دراستهم الجامعية. دراسة الهندسة مكلفة جداً ولم تكن عائلتي قادرة على تغطية نفقات دراستي في ظل الأزمة الاقتصادية التي نعيشها.”

رجاء شابة طموحة جداً وتحب التحدث بحماس عن مشاريعها المستقبلية وخططها لإكمال مسيرة تعليمها. وتشعر رجاء بأنها شابة قوية متمكنة ذات خبرة عملية في مجال التعليم. وتعلق قائلة: “أود أن أحصل على شهادة الماجستير وأطمح أن أكون مبدعة ورائدة في مجالي. سأعمل بجد كخريجة برنامج الفاخورة من أجل أن أحقق النجاح وأطور مهاراتي. وآمل أن أصبح أكثر إنتاجية في القطاع الأكاديمي في المستقبل.”